من المتوقع أن تضع محطة طاقة شمسية في السعودية، تُطَوَّر حاليًا في مدينة نيوم، المملكة في قائمة الدول التي تحتضن أكبر محطات الطاقة النظيفة عالميًا.

وكشف الرئيس التنفيذي لأكوا باور السعودية، ماركو أرتشيلي، في حواره مع منصة الطاقة المتخصصة، بدء العمل في محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية، التي ستحتضن 5.6 مليون لوح شمسي.

وقال: "إن محطة الطاقة الشمسية ستسهم في توليد ما يصل إلى 2.2 غيغاواط من الكهرباء النظيفة عند تشغيلها بالكامل".

ويستهدف المشروع إلى جانب محطة طاقة الرياح، التي سيُرَكَّب فيها 250 توربينًا لتوليد ما يصل إلى 1.6 غيغاواط، توفير الطاقة النظيفة لمصنع إنتاج الهيدروجين الأخضر الذي يعدّ الأكبر في العالم.

الطاقة الشمسية في السعودية

في أغسطس/آب 2023، أعلنت شركة "سنغرو" (Sungrow) الصينية توقيع عقد لتزويد لمحطة طاقة شمسية في السعودية بعواكس بقدرة 2.2 غيغاواط، وهي أكبر محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية موجودة في موقع واحد على نطاق المرافق في الشرق الأوسط.

وتنص الاتفاقية على قيام الشركة الصينية بتوفير محولات الطاقة الكهروضوئية وألواح الطاقة الشمسية للمشروع، مما سيسمح بالتحكم عن بعد في التيارات الكهربائية، والتحويل من تيار مستمر إلى تيار متردد للاتصال بالشبكة.

وتستطيع الألواح التي ستُزَوَّد إلى محطة الطاقة الشمسية في السعودية إنتاج ما يصل إلى 1.1 ميغاواط بحدّ أدنى لكل لوح، ويمكن توسيع السعة القصوى إلى 8.8 ميغاواط عن طريق دمج 8 وحدات معًا، مما يوفر مرونة أكثر التصميم لأحجام الكتل المختلفة وجعل التشغيل والصيانة في الموقع أسهل.

وتتميز الألواح المقدّمة من "سنغرو"، وفق بيان للشركة اطّلعت عليه منصة الطاقة، بقدرة حماية عالية، ومرونة في مواجهة الظروف الرملية والجافة والرياح، وبفضل تقنية تبريد الهواء القسري الذكية، يمكن أن تعمل الألواح بثبات في درجات حرارة عالية للغاية.

ويأتي العقد مع شركة الطاقة الصينية بعد عقد وقّعته في وقت سابق من العام الحالي، لتوفير بأنظمة تخزين كهرباء بقدرة 400 ميغاواط/ساعة لمشروع نيوم.

تمتلك الشركة الصينية سجلًا حافلًا يمتد على مدار 26 عامًا في مجال الطاقة الشمسية، وتوفر منتجاتها الطاقة لأكثر من 150 دولة حول العالم، بقدرات تصل إلى أكثر من 340 غيغاواط تمّ تركيبها حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول 2022.

مشروع نيوم

تعمل محطة الطاقة الشمسية في السعودية على تأمين احتياجات مشروع نيوم لإنتاج الهيدروجين الأخضر في السعودية، الذي يستهدف إنتاج ما يصل إلى 600 طن يوميًّا من الهيدروجين الأخضر بحلول عام 2026.

وعند إكمال محطة الطاقة الشمسية في نيوم ستكون في قائمة الأكبر عالميًا، والتي تتصدرها مزرعة غلمود للطاقة الشمسية في الصين، التي تبلغ طاقتها 2.8 غيغاواط، وتتكون من 7 ملايين لوحة شمسية.

وتضم القائمة محطة بهادلا للطاقة الشمسية في الهند بقدرة 2.7 ميغاواط، ومجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية في الإمارات المتوقع أن تصل قدرته إلى 5 آلاف ميغاواط بحلول 2030.

وقال ماركو أرتشيلي: "بدأنا العمل على الأرض في تطوير مشروعات الطاقة المتجددة، وسنستثمر في المصنع الهيدروجين، إلى جانب شريكينا "إير برودكتس"، وشركة نيوم، بقيمة تصل إلى 8.5 مليار دولار أميركي، في حين سيوفر 23 مصرفًا حول العالم 6.4 مليار دولار أميركي تمويلًا دون حقّ الرجوع، ونتوقع أن يدخل المشروع حيّز التشغيل الفعلي في عام 2026".

ويعدّ مشروع نيوم حجر الزاوية في مشروع رؤية السعودية 2030، باستثمارات تصل إلى 500 مليار دولار، من أجل بناء مدينة خضراء تمتد لمسافة 170 كيلومترًا على طول ساحل البحر الأحمر.

المصدر